Lycklig kvinna i rulle i solnedgång

خذ المنحة المادية من مؤسسة المنح!

تمنح مؤسسة المنح منحاً مادية لغرض إمكانية تحسين أو تبسيط الحياة والحياة اليومية للأشخاص من ذوي الإعاقات الحركة. الفكرة هي قائمة على أن المزيد من الناس سيكون لديهم حياة أفضل وأكثر ثراءً.

لكن لاحظ أن فترة التقديم هي فقط بين 1 من أيار/مايو و 1 من أيلول/سبتمبر من كل عام ، لذا فإن الموعد النهائي لعام 2022 قد فات!

عقدت م. ح. م. / ح. ف. ع. لقاءً على الزوم مع سوزان ويتبي مسؤولة في مؤسسة المنح  في يوليو و بدورها أخبرتنا عن المؤسسة ومتطلبات تلقي المنح المادية.

منح مادية لكل شيء ممكن

يمكنك للمرء الحصول على منح مادية لكل شيء ممكن بغرض جعل الحياة أسهل وأفضل ، وقد أعطت سوزان ويتبي عدداً من الأمثلة: الكمبيوتر والهاتف المحمول والسفر والمساعدات المختلفة التي لا يمكنك للفرد الحصول عليها من المجتمع، على سبيل المثال: أثاث قابل للتعديل أو كراسي متحركة خاصة. ويمكنك أيضاً الحصول على منحة مادية للحصول على رخصة قيادة.

بالمقابل قالت سوزان نحن، لا نقدم منح مادية للحصول على سيارات أو تكييف السيارات.

بعض الشروط

هناك شروط معينة. أولاً ، يجب على الفرد أن يكون لديه إعاقة حركية وشهادة طبية يثبت هذا الأمر (يجب إرفاقها بالطلب). بعد ذلك ، يشترط على الشخص ألا يكون لديه “دخل مرتفع جدًا” للامتثال بقواعد مصلحة الضرائب السويدية حول المنح.

– يجب إرفاق تصريح دخل السنوي للعام الماضي بالطلب. لا يجوز لك كسب أكثر من أربعة مبالغ أساسية مجانية إذا كنت أعزب. هذا يعني 193،200 في السنة ثم تقوم بإضافة مبلغ أساسي مجاني آخر لكل من يعيش في نفس المنزل.

شرط أخر هو أنه لا يمكن للفرد الحصول على منحة مادية لعدة سنوات متتالية.

– لذلك كما قالت سوزان ويتبي، إذا تلقيت منحة مادية في عاماً ما فلا فائدة من التقديم في العام المقبل المباشر بل عليك الانتظار حتى العام الثاني ليحق لك حينئذ.

تنتهي فترة التقديم في الـ ١ من شهر أيلول/سبتمبر!

فترة التقديم بين 1 من أيار/مايو و 1 أيلول/سبتمبر من كل عام ، وتشير سوزان ويتبي من أنك لن تحصل على إجابة حتى شهر كانون الأول/ديسمبر. إنها عملية معقدة نوعاً ما لاختيار من سيحصل على منحة أم لا ، ويتخذ القرار أخيراً في اجتماع مؤسسة المنح في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

لذلك كما قالت سوزان ويتبي إذا كنت تفكر في التقدم بطلب للحصول على منحة مالية لأجل رحلة في الصيف ، فلا فائدة من التقدم للحصول على المال في مايو لأنك لن تتلقى على أي إجابة حتى شهر كانون الأول/ديسمبر.

تقدم على طلبك لعدة مصادر في نفس الوقت!

في العام الماضي ، تلقت مؤسسة المنح 463 طلباً من أفراد وتقريباً تم منح 300 منحة من هذه الطلبات. قالت سوزان ويتبي إن أسباب عدم حصولهم عليها كالنت يأنهم لم يلتزموا بالشروط التي تم ذكرها سابقاً – أي أن كان لديهم دخلاً مرتفعاً جداً أو أنهم لا ينتمون إلى المجموعة المستهدفة.

إحدى النصائح التي قدمتها زوزان هي إذا كنت ترغب في التقدم للحصول على شيء يكلف الكثير من المال فيستحسن التقدم بطلب للحصول على المال من عدة مصادر في نفس الوقت.

على سبيل المثال ، إذا كنت تريد كرسياً متحركاً خاصاً يكلفك 100000 كرون، فيمكنك التقدم للحصول على جزء من المبلغ من مؤسسة المنح والباقي من صناديق ومؤسسات الأخرى ، طالما ذكرت ذلك في الطلب. بالتأكيد عليك أن تفعل ذلك

طرق مختلفة لملء الطلب

إذا كنت ترغب في التقدم بطلب للحصول على منحة مالية من مؤسسة المنح، فمن الأسهل الذهاب إلى موقع الالكتروني الخاص بهم: www.bidragsstiftelsen.se والنقر فوق “Ansökan” ثم قم بالتمرير لأسفل وانقر فوق “Ansökan online”. حينها أنت بحاجة ليكن لديك تطبيق Mobilt BankID ولكن إذا لم يكن لديك هذا التطبيق فهناك طرق أخرى. كما قالت سوزان ويتبي.

-على سبيل المال: يمكنك طباعة الطلب وملئه يدوياً وإرساله إلينا بالبريد. وإذا لم يكن لديك سهولة الوصول إلى جهاز كمبيوتر أو طابعة ، فيمكنك الاتصال بي (بزوزان) حينها أستطيع أرسال الطلب إلى بريدك. لا يمكنني ملء الطلب عوضاً عمك بسبب القوانين المتعلقة باللائحة العامة لحماية البيانات الشخصية، ولكن يمكنني المساعدة وشرح عن كيفية القيام بذلك عبر الهاتف.

تأسست عام 1961

تأسست مؤسسة المنح في عام 1961. الاسم الكامل والأصلي للمؤسسة كان في الواقع الاتحاد الوطني للمعوقين، ولكن لم يعد أحد يقول ذلك، بل فقط “مؤسسة المنح”. قالت سوزان ويتبي إن المؤسسة مستقلة وأن صلتها الوحيدة بجمعية م. ق. ح. – المشاركة ، قوة العمل ، حرية الحركة هي بأن مجلس جمعية م. ق. ح. الاتحادي يعين مجلس إدارة مؤسسة المنح.

قرر المجلس الإدارة أن يعطي الأولوية للأطفال والأنشطة الرياضية.يمكن للمنظمات أيضاً التقدم بطلب للحصول على منح مالية من مؤسسة المنح، وهي ما فعلتها م. ح. م. (مؤسسة الحياة المستقلة) قبل عامين، مما أدى إلى ورقة بحثية “الحرية في أن يقرر المرء مع من وأين وكيف يريد أن يعيش – إلغاء طابع المؤسساتية (إ.م.)” في السويد. والتي ستتوفر أيضاً باللغة الإنجليزية قريباً. إبقى على اتصال بموقع الالكتروني لـ م. ح. م.!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Genom att fortsätta använda denna webbplats godkänner du användandet av cookies. mer information

Dina cookie-inställningar för denna webbplats är satt till ”tillåt cookies” för att ge dig den bästa upplevelsen. Om du fortsätter använda webbplatsen utan att ändra dina inställningar för cookies eller om du klickar ”Godkänn” nedan så samtycker du till detta. Cookies används här för vår webbplatsstatistik - cookies från wordpress.com samt Google analytics lagras på din PC.

Stäng